القمة لتقنية المعلومات

Al Qemma logo شركة القمة لتقنية المعلومات من الشركات الليبية الشابة المتخصصة في برمجة وتطوير البرمجيات والمنظومات بطريقة حديثة بصفة عامة وتطويعها بما ويتناسب مع بيئتنا ومطالب الزبون الليبي بصفة خاصة، تأسست الشركة في سنة 2010 حيث تكونت من مجموعة من الموظفين لهم خبرة في برمجة المنظومات الخاصة بالمصارف الليبية والتعامل مع ألات العمل المصرفي، من خلال تصميم وبرمجة وتطوير منظومة(مصارف 2000) تحت إشراف شركة (المركز الدولي للحاسب الألي) والتي كانت الحسابات الرئيسية في مصارف (الجمهورية، الصحارى، الإجماع العربي، المؤسسة المصرفية الأهلية) منذ سنة 1999، كما لدى الشركة خبرات أخرى من خلال التعامل مع أجهزة ومنظومات الحضور والانصراف.

كما نقوم بحجز وتخصيص النطاقات (Domain registration) على الإنترنت وتصميم وبرمجة المواقع (Web Design)، وربط المنظومات عبر الإنترنت للوصول إليها عن بعد.

كما تخصصت الشركة في تصميم وبرمجة المنظومات الخاصة بشركات التأمين، حيث كان هدفها الرئيسي هو صناعة منظومات محلية لسد عيوب المنظومات المستوردة وبناء أنظمة تلائم بيئة العمل داخل ليبيا، فالمعروف أن أغلب منظومات شركات التأمين الليبية تم برمجتها خارج ليبيا (أغلبيتها منظومات أردنية) ومصممة لبيئة عمل تحتاج لبنية اتصالات تحتية قوية بينما صممت برمجياتنا للعمل تحت البنية التحتية المتوفرة حالياً في ليبيا وتتميز برمجياتنا بإمكانية إعادة تصميمها بما يتناسب وإمكانيات واحتياجات الزبون، وبطريقة تضمن قلة الأخطاء بها وإمكانية صيانتها عن بعد، كما بإمكاننا التواجد في مكان العمل لدراسة البيئة المحيطة وتوفير الحلول لها.

لذلك قامت مجموعة من شركات التأمين بالاعتماد كلياً أو جزئياً على منظوماتنا لتسيير أعمالها وخصوصاً المنظومات التي تتطلب اعتمادية عالية وقلة الأعطال التي تؤدي لتوقف المنظومات، لما في ذلك من ضرر بسمعة شركات التأمين أمام زبائنها، حيث تغطي منظوماتنا مكاتب تأمينية عديدة (إدارات – فروع – مكاتب – مسوقين – وكلاء) في مختلف أرجاء ليبيا، من رأس جدير ووازن غرباً وحتى مساعد شرقاً، ومن طرابلس ومصراته وسرت وبنغازي شمالاً حتى سبها ووازن والكفرة جنوباً.

كما أننا نقوم بتصميم وبناء المنظومات الخاصة بالزبائن (المنظومات المخصصة) حيث قمنا بتصميم وبرمجة منظومة الشركة الذهبية للدواجن (محاسبة – مشتريات – مخازن – مبيعات – وحدات إنتاجية)، وأنظمة التراسل بالرسائل القصيرة SMS وما يتبعها من تواصل مع شبكتي ليبيانا والمدار الجديد وشركات تقديم المحتوى VAS وربطها بالقنوات التلفزيونية والإذاعية.

ومن خلال كل هذه الخبرات فإننا لا زلنا نحاول تقديم الأفضل و السعى نحو بناء أنظمة قليلة العيوب (بما أن بناء نظام خالي من العيوب يعتبر مستحيلاً)، ومرشدنا الأول في عمليات التصميم هو زبوننا، وغايتنا إرضاءه.

myphoto

طارق محمد سيالة

المدير العام

التعليقات مغلقة.